قسم تكنولوجيا المعلومات

12 آذار/مارس 2020 قسم تكنولوجيا المعلومات 620 Views
قيم الموضوع
(0 أصوات)

رؤية القسم

يسعى قسم تكنولوجيا المعلومات إلى توفير مقومات التطوير المستمر للتعليم فى مجال

تكنولوجيا المعلومات لمواكبة التطورات العلميةوالتكنولوجية المتسارعة ، والارتقاء بخريجى القسم إلى مستوى التميز والقدرة التنافسية العالية

رسالة القسم

تتبلور رسالة القسم بما يلي توظيف جميع خدمات تكنولوجيا المعلومات في تقديم حلول متميزة لغرض تحويل كافة الخدمات ألكترونياً بطريقة فعالة وكفوءة مبنية على المعرفة والشفافية

- الالتزام بالمعايير والمستويات العالمية في نظم المعلومات الحاسوبية ومواكبة التقدم والتطور في مجال تكنولوجيا المعلومات والتركيز على متطلبات السوق الألكترونية

- تقديم أفضل البرامج الألكترونية المستمدة من المؤسسات الأكاديمية ذات المستوى العالمي والحفاظ عليها بالاضافة إلى نشر المهارات المتعلقة بتصميم ذكي وتفاعلي لعلم تكنولوجيا المعلومات والاستفادة من قوة هذا العلم لتوفير الحلول المناسبة في السياقات التنظيمية

: أهداف قسم تكنولوجيا المعلومات

إعداد المتخصصين فى مجال تكنولوجيا المعلومات والشبكات وإدرارتها والبرمجيات وقواعد البيانات وتأمين المؤهلين بالأسس النظرية ومنهجيات التطبق بما يمكنهم من المنافسة العالمية فى تطوير تقنيات الحاسب والمعلومات ومواكبة التطور السريع في مجال تقنية وتكنولوجيا المعلومات

اعضاء هيئة التدريس

يضم القسم نخبة من اعضاء هيئة التدرسين من الاساتذة والمعيدين والمهندسين الاكفاء والمتميزين في عملهم وذوي خبرة عالية سواء اكاديمية او عملية

 توصيف عمل الخريج

يهدف القسم الى تاهيل الخريج ليكون قادر على القيام بالمهام سواء فى مجال البرمجيات او شبكات الحاسب او الجرافيك او المونتاج في كافة المنظمات العاملة في المجال ويكون ذو كفاء عالية ملم بكافة ما يتخصص بة فى مجال تكنولوجيا المعلومات وحسن التعامل مع العاملين

النظام الدراسي

عامان دراسيان 4 ترم

 الشهادة

يحصل الطالب على شهادة معتمدة من كبرى الجامعات المصرية للعمل داخل مصر وتصدق من وزارة الخارجية المصرية للعمل خارج مصر

ويكمن الهدف من استخدام قسم تقنية المعلومات في تحسين استغلال التكنولوجيا الحديثة وتوظيفها بشكل يلبي احتياجات مؤسسات العمل، كما أن استخدم برامج النظم والمعلومات تساهم في عملية تحسين الإنتاجية ورفع الجودة، وتضمن أيضاً الكفاءة الممتازة في الأداء االوظيفي للعاملين بالمؤسسة

• تزويد الطلاب بمهارات الحاسوب الأساسية المتقدمة واللازمة لإثراء حصيلتهم الفكرية والفنية في مجالات علوم الحاسب الآلي وتطبيقاتها المختلفة .

• إعداد جيل متخصص من الخريجين المؤهلين في مجال علوم الحاسب للعمل في مجالات الحياة .

• عقد ندوات حول التقنيات الجديدة في مجال علوم الحاسب.

• تفعيل برامج التعليم والتدريب التعاوني للطلاب وصقل معرفتهم النظرية والعملية في مجالات الحاسب الآلي بالاحتكاك بالواقع التطبيقي .

• تقديم الخبرات في مجال علوم الحاسب الآلي لمختلف الأقسام والتخصصات بالمعهد.

• تزويد الطالب بالمهارات اللازمة لإدارة نظم المعلومات وقواعد البيانات.

• تعليم الطالب مهارات تصميم مواقع الانترنت والاشراف عليها.

• تعليم الطالب أسس إدارة شبكات الحاسب الآلي .

• تأهيل الطلاب على التعلم الذاتي المتواصل وعلى العمل الجماعي

• تحليل المشاكل المطروحة، وتحديد وتعريف متطلبات الحوسبة المناسبة لحلها.

• تصميم وتنفيذ وتقييم أي نظام قائم على الحاسوب، العمليات ، المكونات ، أو البرمجة لتلبية الاحتياجات المطلوبة.

• العمل بفعالية في فرق لتحقيق هدف مشترك.

• المشاركة والنجاح في حياتهم المهنية من خلال العمل الجماعي ، والسلوك الأخلاقي ، والتواصل الفعال.

أهمية قسم تقنية المعلومات للمؤسسات العمل:

• توفير الجهد المبذول في عملية الجدولة والتنظيم، والعمليات الخاصة بالجانب المالي للمؤسسة والجانب النظامي، والعمليات الروتينية اللازمة لإتمام المعاملات الداخلية والخارجية بالمؤسسة.

• إتاحة المزيد من الوقت للمديرين من أجل تنظيم الإستراتيجيات المتبعة حتى تتقدم المؤسسة وتدخل العملية التنافسية في سوق العمل بقوة، من أجل تحسين العائد المادي للمؤسسة ككل.

• ادارة المؤسسة بصورة محترفة من خلال القيام بالمهام الإدارية المختلفة، والمساهمة في تسهيل عملية الملاحظة والتدقيق لكل أنظمة المؤسسة.

• ربط الأنظمة الإدارية المختلفة في المؤسسة، مما يسهم في تسهيل عملية تبادل المعلومات والخدمات بدون بذل جهد أو تكلفة عالية، فيساعد ذلك على السرعة في أداء المهام الوظيفية بأقل التكاليف.

• تحسين الكفاءة الوظيفية في أداء المدراء من خلال تمكينهم من متابعة الأعمال في جميع الأقسام في مكاتبهم الخاصة دون الحاجة للمراقبة الفعلية بنفسهم لكفاءة العاملين بالمؤسسة، فيتيح لهم التعرف على جميع تفاصيل العمل والعمل على حل المشكلات بفاعلية.

• التخلص من الفساد الإداري عن طريق تنظيم كل العمليات القائمة بالمؤسسة وضمها في نظام يعمل بكفاءة عالية، وبالتالي يصبح كل ما يحدث بالمؤسسة تحت الرقابة، مما يحد من فرصة وجود فساد إداري.

 • حصر كل المعلومات عن العاملين بالمؤسسة بكل تفاصيل خبراتهم وإنجازاتهم، مما يسهم في عملية إختيار العمالة وحصر النقص منها، وسرعة توظيف عمالة جديدة، وسهولة الحصول على المعلومات الكافية عنهم وعن انجازاتهم وأخطائهم، والعمل على تدريبهم وتمكينهم لضمان أعلى مستوى من الجودة، كما يسهم أيضاً في تحديد المعلومات الهامة التي تسهم في عملية إتخاذ القرار بالمؤسسة.

• سرعة تحديد المشكلات والعمل على توفير حلول تتناسب مع حجم المشكلة، لتفادي حدوث أي خسائر، وللاستفادة من الوضع الراهن وضمان تجنب حدوث المشكلة مرة أخرى.

• إدارة المعلومات والتي على أساسها تقوم المؤسسة، لذا تضمن نظم المعلومات صحة المعلومات المقدمة وجودتها ومدى فاعلياتها في المساعدة على تحقيق أهداف المؤسسة، وذلك لضمان خوضها في سوق العمل بقوة وجدارة، مما ينعكس ذلك على جودة العملية الإنتاجية والقيمة الربحية بالإيجاب.

• المساعدة في عملية صنع القرار، والتي تعد من الخطوات الفارقة في تقدم المؤسسة وازدهارها أو تخلفها وانحدارها، وبالتالي تصبح نظم المعلومات الوسيلة الأساسية لجمع المعلومات حول المؤسسة بكل تفاصيلها، وتنسيقها وتنظيمها بصورة يسهل التعامل معها، وذلك حتى تصبح الأمور المتعلقة بالمؤسسة في منتهى الشفافية والوضوح أمام المدراء، وبالتالي تسهيل القدرة على اتخاذ القرار الصائب لمصلحة المؤسسة وجودة العملية الإنتاجية.

• تنافس المؤسسات بقوة في الأسواق المحلية والخارجية، وحدة المنافسة تتطلب تحليل شامل للبيانات وتقييم دوري مستمر يقدم على هيئة تقارير للمدراء من أجل الإشراف على العمليات القائمة بالمؤسسة، والسعي لتطوير التقنيات المستخدمة والاستراتيجيات المتبعة، للوصول لأعلى مستوى من الجودة والكفاءة على مستوى العاملين بالمؤسسة

 

المزيد في هذه الفئة : تدريبات عمليه داخل المعامل »